المقالات

ليبيا تعاني عجزا في موازنتها العامة

April 12, 2017

ترجمة المرصد الليبي للإعلام 

ذكر موقع أفريك جات الفرنسي المهتم بالشؤون الإفريقية في تقرير نشر يوم 10 أبريل الجاري بعنوان: "عجز في موازنة ليبيا خلال الربع الأول للعام الحالي" أن وزارة المالية ب حكومة الوفاق الوطني الليبية أعلنت عن عجز كبير في الموازنة العامة للبلاد خلال الربع الأول للعام الحالي 2017، وذلك بسبب انخفاض إنتاج النفط والوضع الأمني المتوتر هناك.

وقال بيان لوزارة المالية ب حكومة الوفاق الليبية إن هناك "عجزا كبيرا في موارد الترتيبات المالية للربع الأول من العام الجاري، خصوصًا الإيرادات النفطية والرسوم الجمركية والضرائب".

ووصل حجم دعم المحروقات إلى 1.05 مليار دينار، كما وصل حجم رواتب المؤسسة الوطنية للنفط إلى 237 مليون دينار خلال الربع الأول من السنة الجارية.

هذا وتعاني ليبيا أيضا من تراجع موارد الميزانية، بفعل تراجع عائدات النفط، في ظل تراجع الإنتاج وتقلص الأسعار في السوق العالمية، كما تعاني ليبيا من تراجع العائدات الجمركية، في ظل ضعف الرقابة في المعابر.

وفي البيان أكدت وزارة المالية أن "العجز في الإيرادات النفطية بلغت نسبته 44% عن المقدر في الترتيبات المالية للربع الأول من العام الجاري "، مرجعة ذلك العجز إلى "انخفاض مستوى إنتاج النفط، بسبب انعدام الاستقرار الأمني في مناطق الإنتاج، فضلاً عن هبوط الأسعار في الأسواق العالمية ".

وعن عجز إيراد النفط أيضا، أضافت المالية الليبية أن "العجز في إيرادات السوق المحلية من المبيعات النفطية قفز إلى 78% "، مرجعة سبب ذلك إلى عدم قيام المؤسسة الوطنية للنفط بإحالة المبلغ المقدر إلى حساب الإيراد العام، رغم التزام وزارة المالية بإحالة الدعم المخصص للمؤسسة كاملاً.

تراجع

أما عن العجز في الضرائب "خلال الفترة نفسها أي الربع الأول من العام الحالي " فقد وصل بحسب بيان المالية الليبية " إلى 23%، قياسًا عما قدرته، وذلك نتيجة تقلص النشاط الاقتصادي وتوقف مشاريع التنمية ".

وبالنسبة للعجز في الرسوم الجمركية -الذي قالت عنه الوزارة- أنه "وصل إلى 58% " فقد حدث بسبب" الظروف الأمنية وخروج العديد من المراكز الجمركية عن سيطرة مصلحة الجمارك، فضلاً عن تدني معدلات فتح الاعتمادات لمزاولي الأنشطة الاقتصادية خلال هذه الفترة"، بحسب الوزارة.

وتعاني ليبيا من وضع أمني صعب بسبب صراع مسلح وحروب أهلية في مدنها، تجاوز عمرها العامين، ناهيك عن صراع سياسي يتمثل في وجود ثلاث حكومات متنافسة، اثنان منها غرب البلاد وواحدة في الشرق.