المقالات

مخاوف من إعادة المهاجرين لليبيا

July 12, 2017

ترجمة المرصد الليبي للإعلام 

ذكر موقع قناة في تي انفو العمومية الفرنسية في تقرير نشر يوم 10 يوليو الجاري بعنوان: "إعادة المهاجرين إلى ليبيا، يعني إرسالهم إلى الجحيم" أن منذ بداية سنة 2017 فقد 2000 شخص حياتهم في البحر المتوسط في طريقهم نحو أوروبا، فيما حذر عضو منظمة اس او اس المتوسط أنطوان لوران من رغبة أوروبا في إعادة المهاجرين إلى ليبيا.

وكان لوران قد ساهم في رحلات نظمتها المنظمة لإنقاذ مهاجرين في المتوسط، حيث يقول: "لقد رأيت مهاجرين مكدسين بـ150 شخصا في زورق بلاستيكي، يمكن أن يغرق في أي لحظة، وقد حضرت على يوم كان علينا فيه إنقاذ 6 آلاف مهاجر"، مضيفا "هذا هو الخطر الأكبر فوجود عدد كبير على الزوارق، يهدد بغرقهم، وإمكانيات المنظمات الإنسانية تبقى ضعيفة وعاجزة عن إنقاذ كل المهاجرين"

مخاوف

ويعتبر لوران أن المهاجرين لا يخاطرون بتهور، بل لديهم عدة أسباب للهرب من بلدانهم قائلا: "كيف يمكن أن نتصور ردة فعل شخص تعرض للتعذيب أو اغتصب على يد عدة رجال، ويرى أطفاله مهددين، هم يأتون إلى فرنسا أملا في منحهم اللجوء الإنساني".

وبحكم خبرته في البحار، يقول المنقذ لوران: "يمكن أن أقول إنها تجربة إنسانية فريدة، فعندما يمد أحدهم يده لك طلبا للمساعدة، لا يمكن إلا أن تمد له يد العون".

وبخصوص طلب إيطاليا العون من الاتحاد الأوروبي لمجابهة تدفق المهاجرين، يقول لوران: " يأمل الاتحاد الأوروبي في إعادة السيادة الليبية القوية، بهدف إغلاق الباب أمام المهاجرين، أما التفكير في إعادتهم إلى ليبيا فهو بمثابة إرسالهم إلى الجحيم".

* المقالات المنشورة على موقع المنظمة الليبية للسياسات، لا تعبر بالضرورة عن رأي المنظمة. 



كلمات دلالية   :       ليبيا     الهجرة غير الشرعية     الإتحاد الأوروبي