المقالات

راديو كندا: الحكومة الكندية تأخذ مسافة من موقف الحلفاء حيال ليبيا

March 19, 2016

ذكر موقع راديو كندا في تقرير نشر يوم 17 مارس الجاري بعنوان: "كندا متوجسة من فكرة التدخل في ليبيا" أن وزير الدفاع الكندي هارجيت سجان صرح بأن بلاده يجب أن تنال توضيحات عدة من حلفائها بخصوص التدخل الدولي في ليبيا، قبل إرسال جنودها إلى القواعد العسكرية في إيطاليا.

 

وطالب سجان بتبني إستراتيجية طويلة الأمد في مواجهة المتشددين الإسلاميين. ويقر الكاتب أن كل المؤشرات توحي بأن الحلفاء الغربيين لكندا يتجهون نحو تدخل في البلد الشمال إفريقي، فيما يؤكد سجان أن حكومة ترودو الكندية كانت مستعدة للمشاركة في هذه الجهود.

وكانت معلومات أوروبية في الأيام الأخيرة قد كشفت أن العواصم الغربية بدأت في مهمة لتدريب وتوجيه القوى الأمنية الليبية؟، ستقودها بريطانيا بآلاف الجنود، فيما أكد وزير الدفاع الكندي أن بلاده تراقب الوضع في ليبيا دون اتخاذ أي قرار.

وأكد سجان أنه قدم خلال اجتماع له ووزير الدفاع الألماني الأسبوع الماضي توضيحات بشأن رؤية بلاده لأي تدخل محتمل، قائلا : "عندما نتلقى معطيات بشأن أي تحرك سنقرر كحكومة مشاركتنا من عدمها وشكل هذه المشاركة".

وكان وزير الدفاع ورئيس الحكومة جستين ترودو قد أكدا أن بلادهما سحبت الطائرات المقاتلة سي آف 18 في كل من سوريا والعراق بتعلة أن قوات بلادهما مدربة فقط على تكوين القوات الأمنية الأجنبية.

هواجس

ويقول ترودو: " تملك كندا قوات خارقة للعادة بإمكانها القيام بمهام مختلفة، لكن مهمة التدريب تعد من أفضل الأشياء التي يمكننا القيام بها" في محاولة لتبرير تغير سياسة بلاده مع حلفائها.

وقال وزير الخارجية الكندي ستيفان ديون خلال الخريف الماضي أن كندا ليست معنية بتدخل عسكري في ليبيا، طالما لم تكن هناك حكومة شرعية تؤدي مهامها من طرابلس .

ويعتقد سجان أن بلاه بحاجة إلى فهم الوضع السياسي في ليبيا، فضلا عن متطلبات مواجهته والإستراتجية طويلة الأمد لإعادة الاستقرار إلى المنقطة، مضيفا "كما تعلمون لقد تخلصنا من طاغية (في ليبيا) ترك وراءه فراغا، مكن تنظيمات من "الدولة الإسلامية" و"بوكو حرام" من هامش للتحرك، والتوضيحات التي نريد تلقيها تتعلق أساسا بكيفية إرجاع الاستقرار إلى المنطقة".

ويقر سجان أن انعدام الاستقرار في ليبيا أثر على تونس المجاورة، بعد أن واجهت منذ عشرة أيام هجوما واسعا لمتشددين في مدينة بن قردان الحدودية مع ليبيا.

 

 

* ترجمة المرصد الليبي للإعلام 
* صورة وزير دفاع كندا Harjit Sajjan