المقالات

موقع نمساوي: وغدت ليبيا الطريق المفضل للهجرة

April 15, 2016

 

تطرق الموقع النمساوي الناطق بالألمانية "أوسترايش 24" في تقرير نشر الأربعاء 13 أبريل الجاري، إلى الخطر الكبير الذي أصبحت تمثله ليبيا، باعتبارها نقطة انطلاق للآلاف من المهاجرين غير الشرعيين في اتجاه السواحل الشمالية للبحر المتوسط.

ونقل الموقع النمساوي عن مستشار عسكري تابع للأمم المتحدة أن نحو مليون شخص ينتظرون ربما للعبور من ليبيا إلى سواحل أوروبا الجنوبية، خاصة في ظل إغلاق طريق البلقان أمام الآلاف اللاجئين الذين قد يختارون الطريق عبر المتوسط.

وأوضح المستشار العسكري لدى الأمم المتحدة أمس أن نحو مليون شخص، ربما يعبرون من ليبيا في اتجاه إيطاليا، ضمن أحدث موجة هجرة لأوروبا، نظرا لتوفر كل مقومات نجاح هذه العمليات، بسبب تردي الوضع الأمني والانقسام الكبير في ليبيا، وتنامي توسع تنظيم "الدولة" ( داعش ) في العديد من المدن ، الأمر الذي استغله مهربو البشر لتنفيذ عملياتهم.

وأشار الموقع النمساوي إلى أنه غداة مرور معظم المهاجرين المتوجهين لأوروبا العام الماضي عبر طريق البلقان -الذي يربط تركيا بألمانيا-، أصبح الطريق منذ إغلاق هذه الحدود، من ليبيا-لإيطاليا، الطريق المفضل مرة أخرى.

وأوضح في هذا الخصوص أن الجنرال باولو سيرا، المستشار العسكري لمبعوث الأمم المتحدة في ليبيا مارتن كوبلر، أكد أمام لجنة بالبرلمان الإيطالي أن "في ليبيا، هناك الملايين من المهاجرين المحتملين".

كما أوضح الموقع أن رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك اعترف هو الآخر أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ بحجم المشكلة قائلا: "أفكر حاليا في طريق البحر المتوسط، عدد المهاجرين المحتملين من ليبيا مقلق، وهذا يعني أن علينا أن نستعد للمساعدة وإظهار التضامن لمالطا وإيطاليا، في حال طلبهما ذلك".

كما نقل عن الجنرال باولو سيرا قوله إن مساعدة ليبيا -التي تعاني من الصراعات في إصلاح اقتصادها- سيقلص خطورة التدفقات الكبيرة منها، وأشار إلى أن إنتاج النفط في ليبيا الغنية بالنفط، تراجع من 1.8 مليون إلى 300 ألف برميل يوميا.

وفي إشارة إلى حكومة الوفاق الوطني التي تحظى بدعم الأمم المتحدة، ولم تؤد اليمين الدستورية بعد، قال سيرا: "دون حكومة من المستحيل ضمان احترام القوانين وحقوق الإنسان والسيطرة على الحدود".

وذكّر الموقع النمساوي بأنه تم منذ بداية الأسبوع إنقاذ أكثر من 4000 مهاجر بين ليبيا وصقلية، ليصل إجمالي المهاجرين إلى إيطاليا منذ الأول من يناير الماضي إلى 24 ألف شخص، وهو ضعف العدد الذي تم تسجيله في نفس الفترة من عام 2015.

 

*ترجمة المرصد الليبي للإعلام