المقالات

لوفيغارو: الشركات الأجنبية تبدأ بالعودة إلى ليبيا

June 02, 2016

ترجمة: المرصد الليبي للإعلام

ذكر موقع صحيفة لوفيغارو الفرنسية - تأسست سنة 1826 في عهد الملك شارل العاشر، مقربة من وسط اليمين الفرنسي-في تقرير نشر اليوم 31 مايو الجاري بعنوان: "تكنيب الفرنسية توقع عقدا مع ليبيا بـ500 مليون دولار" أن شركة الخدمات النفطية الفرنسية "تكنيب" وقعت اتفاقا بقيمة 500 مليون دولار مع "كونسورتيوم" يضم المؤسسة الوطنية للنفط الليبية وشركة "إيني" الإيطالية للنفط والغاز لتجديد منصة نفطية بحرية.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت إن توقيع الاتفاق ضروري لإظهار أن الشركات الأجنبية تبدأ في العودة للعمل في ليبيا، بعد أن عانت من صراع استمر لأكثر من خمس سنوات.

وقال ايرولت غداة حفل توقيع الاتفاق في باريس "هذا من أجل الليبيين، ويعطيهم فرصة لزيادة الإنتاج وتوزيع الموارد وخلق وظائف."

وتعتبر منصة الشركات تابعة لحقل بحر السلام النفطي الواقع على بعد نحو 100 كيلومتر قبالة سواحل طرابلس .

وتسعى المؤسسة الوطنية للنفط الليبية إلى استعادة إنتاج النفط، بعدما وصلت حكومة الوحدة المدعومة أمميا إلى العاصمة في مارس الماضي، على أمل إنهاء الأزمة السياسية المستمرة  منذ فترة طويلة، وتوحيد صفوف الفصائل المتحاربة.

ويزيد إنتاج النفط في ليبيا قليلا عن 300 ألف برميل يوميا، وهو مستوى يبعد كثيرا عن ذلك الذي جرى تسجيله قبل الإطاحة بمعمر القذافي في سنة 2011، والبالغ وقتها 1.6 مليون برميل يوميا، ووقع الاتفاق رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، والرئيس التنفيذي لـ"تكنيب" تيري بيلينكو، واصفا إياه بأنه "علامة فارقة" للشركة الفرنسية.

 

 



كلمات دلالية   :       ليبيا     فرنسا     المؤسسة الوطنية للنفط     تكنيب