المقالات

أسكا نيوز: نحو إعادة فتح الموانئ وزيادة الإنتاج

July 14, 2016

ترجمة المرصد الليبي للإعلام 

ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية أسكا نيوز - وكالة أنباء تهتم بالشأن السياسي والاقتصادي والجيوسياسي والثقافي، تأسست في 20 أكتوبر 2014، ويرأس تحريرها باولو مازانتي -  12 يوليو 2014، أن المؤسسة الوطنية الليبية للنفط  تسعى إلى إعادة فتح أربعة من أكبر الموانئ النفطية في البلاد، وزيادة الإنتاج، وذلك بعد التوصل إلى اتفاق لتوحيد المؤسسة.  

 

ومن خلال ذلك تهدف المؤسسة إلى إعادة إنعاش قطاع الطاقة، الذي يشهد أزمة بسبب الصراع المسلح بين مختلف الجماعات المسلحة والهجمات التي تعرضت لها المنشآت النفطية من قبل تنظيم "الدولة"، ما أدى إلى انخفاض كبير في الإنتاج، فضلا عن إغلاق عدد من الموانئ. 

 

فتح

 

وأفادت الوكالة الإيطالية أن المؤسسة الوطنية الليبية للنفط تسعى إلى إعادة فتح أربعة من أكبر الموانئ النفطية في البلاد، وزيادة الإنتاج، وذلك بعد التوصل إلى اتفاق لتوحيد المؤسسة، ما أكده رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله، قائلا:" بعد توحيد المؤسسة الوطنية للنفط، يعتبر فتح المواني والزيادة في الإنتاج من أولياتنا المطلقة"، وحسب المتحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط محمد الحراري، تعمل حكومة الوفاق الوطني حاليا على حل القضايا لإعادة فتح الموانئ النفطية الإستراتيجية، وقال " ليس هناك جدول زمني حتى الآن، ولكننا نأمل أن يحدث هذا في أقرب وقت ممكن." 

 

ووفق وكالة الأنباء الأمريكية بلومبرغ لدى الأربعة موانئ وهي : السدرة والزاوية ورأس لانوف والزويتنة قدرة تصديرية كبيرة، أكثر من صادرات إندونيسيا وقطر أو الإكوادور الدول الأعضاء في الأوبك، حيث بإمكانها تصدير نحو 860 ألف برميل يوميا، ولكنها أغلقت منذ فترة بسبب الاشتباكات والصراعات السياسية، مشيرة إلى أن ليبيا تنتج حاليا 350 ألف برميل يوميا، وتقوم بتصدير حوالي 250 ألف برميل يوميا، لافتة إلى أنه قبل سقوط نظام معمر القذافي سنة 2011، كانت ليبيا تنتج 1.6 مليون برميل يوميا، ولكنها أصبحت الآن ثاني أصغر منتج في منظمة الدول المصدرة للنفط " أوبك" بعد الغابون.

 

نقل 

 

وذكر مصطفى صنع الله أيضا أن  مقر المؤسسة الوطنية للنفط سيتم نقله إلى بنغازي  بمجرد أن تسمح الظروف الأمنية والبنى التحتية بذلك، فيما ستستمر إدارة عائدات النفط من قبل مصرف ليبيا المركزي، وسيقرر هذا المصرف الخاضع لسيطرة حكومة الوفاق الوطني مع السلطة التنفيذية، كيفية التوزيع بشكل عادل لعائدات النفط على المؤسسات الحكومية. 

 

والجدير بالذكر أن قائد حرس المنشآت النفطية إبراهيم الجضران، أكد في مقابلة مع وكالة بلومبرغ، عبر الهاتف، في 7 يوليو الجاري، أن صادرات النفط الخام من ميناء السدرة ورأس لانوف، سوف يتم استئنافها في غضون أسبوع تحت سلطة حكومة الوفاق الوطني.

 



كلمات دلالية   :       ليبيا     إنتاج النفط     حكومة الوفاق الوطني