المناسبات

حلقة نقاشية:حكومة الوفاق الوطني، إدارة أزمة وإنقاذ وطن

دعت المنظمة الليبية للسياسات والإستراتيجيات لحلقة نقاش بعنوان ( حكومة الوفاق الوطني ، إدارة أزمة و إنقاذ وطن) حول أولويات حكومة الوفاق الوطني الجاري الاتفاق بشأنها بالصخيرات المغربية بين وفدي المؤتمر الوطني العام ومجلس النواب. 

واستهل رئيس المنظمة الليبية للسياسات والإستراتيجيات الدكتور عوض البرعصي كلمته الافتتاحية بالتأكيد على أن الحوار السياسي، هو المخرج الوحيد لما تشهده ليبيا من صراع حالي، مؤكدًا ضرورة التوصل إلى وضع أولويات تحكم عمل حكومة الوفاق  الوطني.

شارك في حلقة النقاش، أساتذة جامعات، وسياسيون، ومسؤولون حكوميون، وإعلاميون. تباينت آراؤهم بشأن الأولويات أثناء العصف الذهني بالحلقة.

وعرض رئيس حزب العدالة والبناء محمد صوان مستجدات حوار الأحزاب السياسية وممثلين عن منظمات المجتمع المدني وناشطين سياسيين.

وقال صوان إنه - حسب تصور الأمم المتحدة - من توسيع دائرة المشاركة في الحوار إضافة إلى الحوار الرئيسي بالصخيرات المغربية، أن يساهم في توسيع قاعدة الإلزام بالاتفاقات السياسية، المتضمنة للترتيبات الأمنية، وحكومة التوافق، والمؤسسة التشريعية.

وشدد رئيس حزب العدالة والبناء على أن أهم أولويات حكومة التوافق يجب أن يكون قطاع الأمن، واحتكار الدولة للقوة والذي من خلاله سيجري ترتيب باقي الملفات الاقتصادية والخدمية، معتبرا أنه المفتاح السحري للمعضلة الليبية على حد قوله.
وزير التخطيط الأسبق عيسى التويجر أكد أن الاستقرار والشعور بالثقة وإعادة ضبط الميزانية العامة للدولة أحد أهم الأولويات أمام حكومة الوفاق الوطني.

من جانبه توقع سليم بيت المال أن تواجه حكومة الوفاق الوطني تحدي إقناع الشارع الليبي بشرعيتها، وأنها حكومة توافق حقيقية. وأضاف بيت المال، أنه يجب عند صياغة نظرية أمنية إشراك جميع الوزارات والأجهزة ذات العلاقة في صوغها ووضعها. ونوه إلى ضرورة سرعة معالجة ملف النازحين خاصة من بنغازي ، والاهتمام بملفي الصحة والمواصلات، وتحجيم دور التدخل الخارجي في الشأن الليبي.

وفي السياق ذاته طالب الخبير في إدارة الأزمات ناصر المانع بدور أكبر لقنوات الاتصال الإعلامي والثقافي وقادة الرأي العام في صناعة الاستقرار في ليبيا.

بينما أرجع الكاتب والصحفي إسماعيل القريتلي جذور الأزمة الليبية إلى سؤال اعتبره جوهريا يتعلق بهوية الدولة الليبية، مؤكدا أن حقيقة الخلاف ليس بشأن أولويات الحكومة القادمة، بل في فتح نقاش واسع يتناول أسس الدولة، وتجنب التنافس الحزبي والسياسي في المرحلة الحالية.

وحصر السفير الليبي في تركيا عبد الرازق مختار جذور الأزمة في غياب التشريعات والقوانين واللوائح المنظمة لعمل مؤسسات الدولة، وأبدى استيائه بحكم عمله سفيرا من تعدد التشريعات وتناقضها وإعاقتها لسلاسة العمل الإداري.

 وانتهت الحلقة إلى الاتفاق بشأن خمس أولويات رئيسية للحكومة القادمة، وهي الأمن والاقتصاد والخدمات والمصالحة الوطنية وإعادة هيكلة قطاعات الدولة ومؤسساتها.

 

من تاريخ - الى تاريخ

Apr 18th, 2015-Apr 18th, 2015

وقت البدء - وقت الانتهاء

09:00 am-12:00 pm

مكان الحدث

اسطنبول

نوع الحدث

حلقة نقاشية

كلمات دلالية

المنظمة, حلقة نقاشية

البريد الإلكتروني

info@loopsresearch.com

شارك المحتوي