المناسبات

ندوة: تقرير ديوان المحاسبة 2014 وترشيد الإنفاق الحكومي

نظم المكتب التمثيلي للمنظمة الليبية للسياسات والإستراتيجيات في اسطنبول ندوة علمية تحت عنوان ( تقرير ديوان المحاسبة 2014 وترشيد الإنفاق الحكومي ) بحضور مصرفيين ليبيين ورجال أعمال وأعضاء ب المؤتمر الوطني العام بالإضافة إلى أكاديميين ليبيين وإعلاميين، واستعرضت خلال الندوة أوراق عمل وآراء متخصصة حول تداعيات هدر المال العام خلال السنوات الماضية على مستقبل ليبيا، ونوقشت المؤشرات الخطيرة التي ابرزها تقرير ديوان المحاسبة لعام 2014 والتي كشفت وجود قصور في إدارة المالية بالإضاقة إلى تأثير تدهور الأوضاع الأمنية والسياسية على امكانية وضع سياسات واستراتيجيات فعالة لكبح جماح التدهور الإقتصادي والمالي بالبلاد.

 

سياسات حكومية خاطئة 

قدم رئيس المنظمة الليبية للسياسات والاستراتيجيات الدكتور "عوض البرعصي" نبذة تعريفية عن المنظمة ومجالات تخصصها وتقييمها لتقرير ديوان المحاسبة لعام 2014 الذي اعتبره يعكس " فداحة ماوصلت إليه المالية العامة في ليبيا من هدر وتسيب كان نتيجة طبيعية لسياسات حكومية خاطئة وفي أحيان كثيرة كان نتاج سياسات متعمدة عملت على ترسيخ ثقافة نهب المال العام وشرعنة الاختلاسات وتأطير استنزاف الخزانة العامة بقرارات حكومية ارتجالية أو مقصودة بقصد استنزاف مقدرات وثروات البلاد بحسب رئيس المنظمة. بالإضافة إلى تحذيره من أن استمرار الأوضاع الأمنية في التدهور واستمرار الإنقسام السياسي سيفاقم من تدهور الأوضاع المالية والإقتصادية لليبيا.

 

الأوضاع المالية لليبيا 

واستعرض نائب مدير إدارة البحوث والإحصاء " بمصرف ليبيا المركزي " الدكتور " عز الدين عاشور ( ورقة علمية بعنوان ) الأوضاع المالية في ليبيا خلال الفترة من (2012 – 2014 ) والتوقعات لسنة 2015 طرح فيها تلخيصاً للتطورات الاقتصادية في ليبيا خلال الأعوام الماضية وأوضاع المالية العامة والإيرادات والمصروفات العامة وبين الدكتور " عاشور " الموقف التنفيذي للإنفاق الفعلي والمخصص بالميزانية العامة ل 2014، ونوه إلى خطورة تناقص الاحتياطات الأجنبية خلال العامين الماضيين. وسرد نائب مدير إدارة البحوث والإحصاء بمصرف ليبيا المركزي الموقف التنفيذي للتدفقات النقدية والإنفاق العام خلال الخمسة اشهر الأولى من العام الجاري، وحدد المخاطر المتوقعة والمعالجات المحتملة لعام 2015 لضبط وترشيد الإنفاق العام في ليبيا.

 

اختلالات الإنفاق الحكومي  

وعرض الدكتور " محمد فياض " عضو هيأة التدريس بكلية الإقتصاد والعلوم السياسية بجامعة بنغازي ومدير عام مركز بحوث العلوم الإقتصادية ورقة علمية بعنوان ( قراءات في التقرير العام لديوان المحاسبة لسنة 2014م وإجراءات مقترحة لعلاج العجز المتوقع للموازنة العامة لسنة 2015م ) حدد فيها جوانب الاختلالات في الإنفاق الحكومي ومسبباتها وكيف معالجتها، وعرض أهم المخاطر الإقتصادية التي قد تواجهها ليبيا إن لم يتم معالجة المشاكل المالية التي تعيشها المنظومة المالية في البلاد. واستعرضت الورقة آفاق الحلول الشاملة وتحديد السياسات المالية الأمثل لمواجهة هدر المال العام وتراجع إيرادات النفط والإيرادات الأخرى التي تحصلها الدولة لتوفير المالية العامة. 

 

دلالات فساد إزداوجية الرقم الوطني 

من جهته قدم مدير ( المركز الليبي للبحوث والتنمية ) الأستاذ " السنوسي البسيكري " رؤيته " لدلالات فساد ازداوجية الرقم الوطني " ومدى التأثير السلبي الذي سببه وجود أكثر من 500 ألف مواطن يتقاضون مرتبات نظير وظائف لا يشغلونها تعكس بحسب " البسيكري " فساداً كبير يمتد لمستويات مختلفة من الإدارة داخل مؤسسات الدولة الليبية.

يشار إلى أن المنظمة الليبية للسياسات والإستراتيجيات تواصل عقد سلسة من المناشط المهتمة بتقييم الأوضاع العامة لمؤسسات الدولة في ليبيا ورصد مدى نجاعة السياسات العامة التي تتبناها، بالإضافة إلى تدارس الأوضاع الحالية ومآلاتها المستقبلية في ظل الإنقسام السياسي الحاد الذي تعانيه ليبيا خلال الفترة الراهنة عبر التعاون مع نخبة من الخبراء والبحاث المحليين والدوليين، وستعرض المنظمة لاحقاً ملخصات علمية للنتائج النهائية التي اسفرت عنها النقاشات التي جرت خلال الندوة.

 

 

من تاريخ - الى تاريخ

Jun 6th, 2015-Jun 6th, 2015

وقت البدء - وقت الانتهاء

09:00 am-12:00 pm

مكان الحدث

اسطنبول

نوع الحدث

ندوة علمية

كلمات دلالية

المنظمة, ندوة علمية

البريد الإلكتروني

info@loopsresearch.com

شارك المحتوي