الأخبار

ليبيا تتراجع في مؤشر التنمية البشرية

حلت ليبيا في المرتبة العاشرة عربيا والـ 96 عالميا، ضمن تقرير التنمية البشرية لعام 2015 الصادر عن البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة الذي شمل 188 دولة، فقد تراجعت  ليبيا عن المرتبة الـ 55 التي بلغتها في تقرير العام الماضي.

وقسّم التقرير دول العالم على أربع فئات للتنمية البشرية، دول ذات تنمية بشرية مرتفعة جداً، وظهرت بهذه الفئة خمس دول عربية على رأسها قطر، وفئة للدول المرتفعة التنمية ضمت 55 دولة منها ستة دول عربية جاءت لبنان في قمتها، في حين حلت ليبيا في المرتبة الخامسة تليها تونس في الفئة ذاتها، وقد أدرج التقرير بقية دول العالم ضمن فئتين أخيرتين هما دول متوسطة التنمية البشرية وأخرى منخفضة.

ويرتكز التقرير على أربع مؤشرات للمفاضلة بين الدول، وهي دليل التنمية حسب عامل عدم المساواة، ودليل التنمية حسب الجنس، ودليل الفوارق بين الجنسين، ودليل الفقر المتعدد الأبعاد، وتحصل كل دولة عبر هذه المؤشرات على قيمة للتنمية البشرية تتراوح بين (0 إلى 1).

وأشار التقرير إلى ارتفاع مستويات التنمية البشرية في الدول العربية بصورة عامة، دون تسجيل تقدم واضح في مستوى البطالة بين الشباب ومعدل العمل بالنسبة للنساء.

وكانت ليبيا قد صنفت في المركز الأول على الصعيد الإفريقي والخامس على مستوى العالم العربي في تقرير التنمية البشرية لسنة 2010 في حين تحتل الترتيب الـ 53 على مستوى العالم في مؤشر التنمية البشرية متقدمة بمركزين مقارنة مع سنة 2009 . ‏يذكر أن معيار مؤشر التنمية البشرية يعتمد على الناتج الإجمالي المحلي بالإضافة إلى جانبي الصحة والتعليم.

* المصدر: أجواء نت