الأخبار

حفل توقيع كتاب: مسالك وعرة.. سنتان في ليبيا ومن أجلها

أقامت المنظمة الليبية للسياسات والاستراتيجيات، الفترة الماضية حفل توقيع كتاب الدكتور طارق متري المبعوث الخاص الأسبق للأمين العام للأمم المتحدة لدي ليبيا ورئيس البعثة الأممية للدعم والمشورة.  بعنوان ( مسالك وعرة.. سنتان في ليبيا ومن أجلها ). حفل التوقيع جرت مراسمه بعد مشاركة السيد متري في جلسة نقاشية  ضمن فعليات ندوة حول إنجازات وإخفاقات ثورة السابع عشر من فبراير, و التي أقامتها المنظمة الليبية للسياسات والاستراتيجيات بالشراكة مع قناة الرئد الفضائية و شركة ميدياسات.

ناقش د. متري في هذه الندوة  دور الأمم المتحدة في ليبيا وآفاق الحل السياسي ومستقبل الإتفاق السياسي وموقع ثورة فبراير في هذا   الاتفاق. وفي سياق متصل أبدى المسؤول الأممي السابق إرتياحه  لاهتمام المنظمة الليبية للسياسات والاستراتيجيات، بجانب السياسات العامة في ليبيا وإبتعادها عن ممارسة السياسة .

يشير السيد متري إلى أن كتابه رغم أنه بمثابة مذكرات إلا أنه  لا يتوقف عند حدود السرد، بل يؤكد أنه ومن منظور المهمة الأممية التي كلف بها، تأمل الواقع الليبي ما بعد ثورة 2011، وحاول تفسير عسر التحول الديموقراطي في ليبيا، وأرجع هذا التعثر إلى الصراع المبكر على السلطة و الغنيمة.

ينقل  الكتاب خيبة أمل الليبيين إزاء الأوهام التي أشاعها عدد من السياسيين، ويجدد السيد متري في كتابه تحميل النخب الليبية قسطاً من المسؤولية عن انتكاس ليبيا إلى المزيد من التفكك والفوضى، وفي السياق ذاته لم يستبعد الأثر  الكبير لما خلفه نظام حكم معمر القذافي من خراب وعنف في المؤسسات والنفوس. وأورد السيد طارق متري عدداً من الإخفاقات الأممية في تعامل المنظومة الدولية مع الأزمة الليبية. كتاب ( مسالك وعرة.. سنتان في ليبيا ومن أجلها ) جهد تأريخي مميز لأحداث شهدتها كافة مناطق ليبيا ومكوناتها، يقدمها الكتاب مستندةً على فهم واضح لدوافع الشقاق والصدام بين الليبيين.

أحداث وتفاصيل

تميز الكتاب بتغطيته لابرز الأحداث والأزمات التي عصفت بليبيا خلال مرحلة شغل  السيد طارق متري لمنصبه الأممي، بداية من أزمة بني وليد بعد القرار رقم 7 الصادر عن المؤتمر الوطني ، والذي من خلاله أوضح الموقف الأممي الرافض للحلول العسكرية. وأشار إلى معلومات وتفاصيل صاحبت إصدار قانون العزل السياسي ووضح الكتاب التداعيات التي اعقبت إصدار القانون. وتحدث عن تفاصيل مبادرته الأخيرة لإحلال السلام في ليبيا بديلاً للحرب والإنقسام والتي رفضت من قبل أطراف سياسية سرد في الكتاب تفاصيل رفضها واجهاضها لمباردته.

تدخلات أجنبية واتساع رقعة الصراع

الكتاب ينقل تفاصيل هامة في مسار الأزمة الليبية لم ترد بوسائل الإعلام، أو لم تحز الإهتمام الكافي بها، حيث سرد تفاصيل لقاءات جمعته بأطراف دولية عكست التفاصيل التي دارت خلالها مدى تورط ليبيا في مستنقع التدخلات الدولية، وكذلك أشار إلى السعي الحثيت لأطراف ليبية لطلب التدخل الأجنبي والاصرار على أن يكون لمجلس الأمن تحرك عسكري إزاء الأوضاع في ليبيا. ويسرد الكتاب مراحل ومحفزات اتساع رقعة الصراع في ليبيا وإزدياد تعقيد الأزمة.

الطريق المقفل

سردت المذكرات تحت هذا العنوان تفاصيل اللحظات الأخيرة من المهمة الأممية للدكتور طارق متري في ليبيا، وتبدو واضحة نبرة الأسى والأسف في أسلوب كتابته للجزء الأخير من مذكراته، ويبدو واضحاً استهجانه لتباطؤ المجتمع الدولي في مساعدة الليبيين.

كتاب ( مسالك وعرة .. سنتان في ليبيا ومن أجلها )، لخص فترة زمنية في مسيرة  الدكتور طارق متري المهنية ولكنه أيضاً وثق لمرحلة حاسمة من عمر ليبيا، آثارها لم ولن تتوقف عند نهاية عقده – رفض متري تجديده  مع الأمين العام للأمم المتحدة- ، و في السياق نفسه لم يخفي في كثير من مواضع الكتاب أسفه وإنزعاجه لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا، وانحاز واقعياً إلى الليبيين المتضررين من حدة الإنقسام السياسي والحالمين المحبطين إزاء ماتعيشه ليبيا اليوم.