التقارير

مؤشرات ليبيا خلال ديسمبر 2016

January 17, 2017

تقرير للمنظمة الليبية للسياسات والاستراتيجيات

مقدمة

تواجه المؤسسات الحكومية الليبية جملة من التغيرات والتحديات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتقنية والثقافية، مما يُحتم على هذه المؤسسات مواجهة هذه التحديات من خلال اتخاذ الترتيبات اللازمة الآخذة بمفاهيم الإدارة الحديثة التي تمكنها من تحقيق أهدافها بكفاءة وفعالية، وقد صاحب هذه التغيرات والتحديات المطالبة بتجديد أساليب الإدارة العامة، وتبني إستراتيجيات ومداخل مختلفة ترفع من مستوى أداء الأجهزة الحكومية الخدمية من خلال التعامل الإيجابي مع التحديات والأزمات الراهنة والمستجدة، وترشيد الإنفاق، وسرعة الإنجاز، وتبسيط الإجراءات، ذلك الأمر الذي يتناسب مع المدخل الشمولي للتطوير الإداري من خلال استغلال مواردها بكفاءة والتحسين المستمر لجودة خدماتها وزيادة رضا عملائها.

وفي هذا الصدد، تعد مؤشرات قياس الأداء KPI's أدة فعالة للتحقق من مدى تحقيق الأهداف على مستوى كافة المؤسسات الحكومية، و يتم ذلك من خلال التعرف على مدى قدرة الإدارات المختلفة على تحقيق أهدافها المحددة من خلال إستراتيجيتها المعلنة، حيث يتم تحديد مؤشرات الأداء بناء على معايير تحددها طبيعة مهام ونشاطات الإدارات المتعددة، كما تستعين مؤشرات قياس الأداء عادة بعدد من الأدوات والأساليب المستخدمة في تطبيقات وأدوات الجودة والتخطيط في تحديد عدد من المؤشرات التي يمكن من خلالها قياس ومقارنة الأداء في شتى المجالات ومعرفة الوضع الحالي والتخطيط لوضع مستقبلي أفضل، إضافة إلى معرفة التقدم الحاصل في الإدارة للوصول إلى الأهداف المنشودة.

واستدراكا لأهمية المتابعة المستمرة لأحدث التطورات في مؤشرات الأوضاع الليبية، تحاول هذه الورقة البحثية استعراض أبرز المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والصحية الهامة لأداء المؤسسات الليبية خلال  شهر ديسمبر 2016 التي تهم المواطنين وصانعي القرار الليبي، وذلك من خلال الاعتماد على أبرز التقارير العالمية الصادرة في ذلك الشهر والتي ترصد مختلف التطورات في الشأن الليبي، بالتركيز على تقارير صندوق النقد والبنك الدوليين ومنظمة أوبك وغيرها من المنظمات الدولية وأيضا بالاعتماد على مختلف التقارير الصادرة عن الهيئات والمؤسسات الإقليمية والعالمية.

لتحميل وقراءة الورقة كاملة اضغط الرابط التالي: