التقارير

تقرير: قطاع الصحة في ليبيا الواقع و التحديات

March 22, 2016

تقرير للمنظمة الليبية للسياسات والاستراتيجيات

مقدمة

في ليبيا تواجه المؤسسات الحكومية الخدمية جملة من التحديات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتقنية، مما يُحتم على هذه المنظمات مواجهة هذه التحديات من خلال اتخاذ الترتيبات اللازمة الآخذة بمفاهيم الحوكمة التي تمكنها من تحقيق أهدافها بكفاءة وفعالية. 

و قد صاحب هذه التحديات المطالبة بتجديد أساليب الإدارة العامة، وتبني إستراتيجيات ومداخل مختلفة ترفع من مستوى أداء الأجهزة الحكومية الخدمية من خلال التعامل الإيجابيمع التحديات، وترشيد الإنفاق، وسرعة الإنجاز، وتبسيط الإجراءات، ذلك الأمر الذي يتناسب مع المدخل الشمولي للتطوير الإداري من خلال استغلال مواردها بكفاءة والتحسين المستمر لجودة خدماتها وزيادة رضا عملائها.

قطاع الصحة في ليبيا مثال للتحديات التي تواجه الإدارة الليبية والخدمات العامة المتدنية بدرجة كبيرة بسبب النقص الحاد في المستلزمات الطبية والأدوية، حيث أدت الحرب والانقسام السياسي بين الفرقاء الليبيين إلى تأزم القطاع الصحي، ممّا يهدد بكارثة إنسانية قد تمس أكثر من مليون مواطن. وفي ظل هذه التغيرات والتحولات شديدة الخطورة تظهر الحاجة إلى قياس أداء المنظومة الصحية في ليبيا بصورة دورية بهدف رفع مستواها وتحسين أدائها ومجابهة التحديات والمخاطر.

وعلى ضوء ما سبق، يتعرض التقرير الأول - قطاع الصحة - للمنظمة الليبية للسياسات والاستراتيجيات لواقع قطاع الصحة وتقييم أداء مكوناته الأساسية وذلك من خلال خمسة عناصر أساسية.

أولاً: واقع قطاع الصحة.

ثانياً: الانقسام السياسي وتداعياته على القطاع الصحي

 ثالثاً: مؤشرات ومعايير أداء قطاع الصحة الليبي.

رابعاً: أبرز التحديات التي تواجه القطاع الصحي الليبي.

خامساً: أداء قطاع الصحة وفقا لتقديرات المواطنين خلال عام 2015 من خلال استعراض أهم نتائج استبيان الجمعية الليبية للمهن الصحية في الولايات المتحدة الأمريكية لتقييم إعادة بناء النظام الصحي في ليبيا.

سادساً: متطلبات النهوض بقطاع الصحة الليبي

لتحميل وقراءة الورقة كاملة اضغط الرابط التالي: